siebar
أمین عام اتحاد المنظمات غیر الحکومیة الداعمة لفلسطین: المعادلات تغیرت لصالح المقاومة

أفاد مراسل اتحاد المنظمات غیر الحکومیة الداعمة لفلسطین، ان فعاليات الدورة التاسعة لملتقى غزة.. رمز المقاومة في نسخته التاسعة انطلقت برعاية جمعية الدفاع عن الشعب الفلسطيني، وبمشاركة وكالة القدس للانباء(قدسنا) وذلك بكلمة الأمين العام لاتحاد المنظمات غیر الحکومیة الداعمة للشعب لفلسطینی الدكتورة زهراء مصطفوي.

 

وخلال كلمتها في هذا الملتقي، قالت كريمة الإمام الخميني، إن موازين القوي تغيرت لصالح المقاومة حيث  انها أجبرت إسرائيل علي قبول التهدئة صورايخ المقاومة أصبحت تستهدف العمق الإسرائيلي.

 

واضافت: ان الحكومة الاميركية وهي الداعم الرئيس للكيان الصهيوني قد منيت بالهزيمة في العراق وسوريا وافغانستان كما إن مشروع صفقة القرن ولد ميتاً.

 

واضافت مصطفوي، ان هذا الملتقى يقام على اعتاب الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية التي شكلت منعطفاً في التطورات بالمنطقة وتركت تأثيراتها على الصعيد الدولي.

 

وتابعت: انه رغم الضغوط على الشعب الايراني خلال الـ 40 عاما الماضية الا ان الشعب صمد ونال العديد من النجاحات بحيث باتت الجمهورية الاسلامية الايرانية يؤخذ بمواقفها باعتبارها قوة اقليمية مؤثرة وقد صمدت الثورة وتسير بقوة صوب تحقيق اهدافها.

 

ووصفت المقاومة اليوم بمثابة لاعب مؤثر ومهم كما ان فلسطين وقطاع غزة الاكثر نشاطا في جبهتها.

 

ولفتت الى ان الاعداء يحاولون التغطية على هزائمهم وبث روح اليأس بين الشعوب.

 

ونوهت الى ان نيل التقدم في مختلف المجالات تحقق بفضل الوحدة والتكاتف بين جميع شرائح الشعب الايراني واتباعها نهج قائد الثورة والنظام الاسلامي والامتثال لشعار (نحن قادرون) الذي يعد تراثا للامام الخميني (رض).