siebar
کریمة الامام الخمینی: نبذ الخلافات ووحدة الشعب الفلسطینی هی مفتاح الانتصار

استقبلت كريمة الإمام الخميني(رض) أمين عام اتحاد المنظمات غیر الحکومیة الداعمة لفلسطین، الدكتورة «زهراء مصطفوي» في مقر الجمعية صابرين النجار، والدة الشهيدة«رزان النجار.»

 

ورحبت الدكتورة مصطفوي بالسيدة نجار وشكرتها علي زيارتها لدبلها الثاني ايران ومقر جمعية الدفاع عن الشعب الفلسطيني.

 

ثم اشارت إلي انتصار الثورة الإسلامية في ايران وقال: ان انتصار الثورة الإسلامية في ايران بقيادة الإمام الخميني(رض) جاء بسبب وجود قائد كبير يعرف كيفية مواجهة الظالم و ايضا دعم ومساندة الشعب لمواقف هذا القائد، اذن ان وحدة الشعب هي رمز انتصار الثورة الإسلامية في ايران. وخاطبت مصطفوي النجار وقالت: انكم وعن طريق الوحدة وترك الخلافات وايضا اتباع قائد موحد ، يمكنهكم ان تحققوا النصر النهائي ضد العدو الإسرائيلي.

 

وخاطبت والدة الشهيدة النجار وقالت: ان كل سيدة فلسطينية يمكنها أن تقوم بنشاطات تؤدي لفضح ممارسات الصهاينة المحتلين.

 

 

من جهتها أعربت صابرين النجار التي تزور طهران للمشاركة في مؤتمر الوحدة الإسلامية، عن شكرها للجمهورية الإسلامية الإيرانية وايضا كريمة الإمام الخميني(رض) لترتيب اللقاء، وقالت: إن التعتيم الإعلامي والاجراءات الاسرائيلية منعت الكثير من التعرف علي ايران وما تقدمه من دعم لفلسطين وقضايا العالم الإسلامي.

 

واضافت النجار: ان زيارتي لايران اعطتني الكثير من المعلومات عن ايران ومواقفها الداعمة للقضايا الإسلامية لذلك فانني قررت تدشين مؤسسة ثقافية في غزة تهتم بتعريف الشعب الفلسطيني علي الدعم الذي تقدمه ايران للقضية الفلسطينية وقضايا العالم الإسلامي  .

 

من جهته، رحب مساعد الأمين العام لجمعية الدفاع عن الشعب الفلسطيني«مهدي شكيبايي» بالسيدة صابرين النجار و اطلعها علي نشاطاتها الجمعية ودائرة علها. كما اعرب عن استعداد الجمعية لتقديم كافة انواع الدعم لأهالي قطاع غزة.

 

وخلال زيارتها لجمعية الدفاع عن الشعب الفلسطيني، التقت والدة الشهيدة زران النجار، برئيس اللجنة التنفيذية لجمعية الدفاع عن الشعب الفلسطيني، حجت الاسلام رحيميان، وعضو مجلس امناء الجمعية، حجة الاسلام ميثم امرودي.