siebar
الـ13 من ابان رمز صمود الشعب الإیرانی أمام الغطرسة الأمریکیة

أصدر اتحاد المنظمات غير الحكومية الداعمة لفلسطين بياناً بمناسبة يوم مقارعة الإستكبار العالمي، مؤكدا أن يوم الـ13 من ابان يعتبر رمزا لصمود الشعب الإيراني أمام الغطرسة الأمريكية.

‌أفاد مراسل اتحاد المنظمات غیر الحکومیة الداعمة لفلسطین، أن اتحاد المنظمات غير الحكومية الداعمة لفلسطين أصدر بياناً بمناسبة يوم مقارعة الإستكبار العالمي، مؤكدا أن يوم الـ13 من ابان يعتبر رمزا لصمود الشعب الإيراني أمام الغطرسة الأمريكية.

 وجاء في نص البيان:

 

إن الـ13 من شهر ابان(الرابع من نوفمبر) هو يوم التلميذ و يوم مقارعة الاستكبار العالمي، إن هذا التزامن هو دلالة علي استمرار مواجهة امريكا وسياساتها باعتبارها زعيما للاستكبار العالمي، وبنفس الوقت دلالة علي أن هذه المسيرة(مقارعة الظلم والإستكبار) لن تتوقف و تتجدد مع تجدد الأجيال.

إن شعار الجيل الجديد هو نفس الشعار الذي اطلقته الأجيال الماضية، كما انه سيكون شعار الأجيال القادمة.

إن الشعب الإيراني وخلال العقود اربعة الماضية تحمل انواع الضغوط والتهديدات، لكنه لم يخضع أمام تلك الضغوط بل أنه إزداد قوة وصرامة. منذ اربعة عقود والاستكبار العالمي المتمثل بامريكا والصهيونية العالمية، وبالتعاون مع الانظمة العربية التابعة لها، تمارس الضغوط ضد ايران بحجة مواجهة ما تطلق عليه بالنفوذ الإيراني في المنطقة، لكن تلك الغوط لم ولن تحقق اهدافها، والشعب الإيراني سيواصل صموده.